منتديات لؤلؤه الايمان


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتديات لؤلؤة الايمان على منهج اهل السنة والجماعة ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِالله ) . نداء إلى أنصار رسول الله "صلى الله عليه وسلم "أنضم الينا لنصرة رسولنا من خلال منتديات " لؤلؤة الايمان". لزوارنا الاعزاء ومن يرغب بالتسجيل بمنتدانا . بادر وسجل نفسك بالمنتدى لنشرالإسلام .مديرة الموقع / لؤلؤة الايمان. أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ...
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد نحب ان نلفت انتباه الاعضاء الكرام الى اهميه ثوثيق الاحاديث المنقوله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يمنع منعا باتا داخل المنتدى او اثناء الرسائل الخاصه وضع اعلانات لمنتديات اخرى باستثناء المنتديات الاسلاميه على منهج اهل السنة والجماعة وثوثيق الاحاديث شكرا هام وبراءة : ارجوا من الجميع تحديد كاتب ومصدر المواضيع المنقولة وان الادارة لن تتحمل المسؤلية اتجاه المتعدين على حقوق الغير تنويه وبراءة : نعلن عدم مسؤليتنا عن الاعلانات اعلاه وفي الاسفل وما تحويه من صور او روابط تم وضعها بشكل اجباري من اصحاب السيرفر ت عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اجمل فساتين الخطوبه
السبت يونيو 04, 2011 7:31 am من طرف عين فى الجنة

» ترحيب حااااااااار للأخ أحمد أحمد
الخميس مارس 31, 2011 6:23 pm من طرف لؤلؤة الايمان

» سبحان الله ........... شوفوا هالبقرة
الأربعاء مارس 30, 2011 3:30 pm من طرف مريم يوسف

» شجرة بألوان راائعه سبحان الله
الأربعاء مارس 30, 2011 3:24 pm من طرف مريم يوسف

»  ( بكى القلب قبل العين )
الأحد مارس 27, 2011 12:06 pm من طرف ويبقى الايمان

» يا خير من دفنت بالقاع أعظمه
الأحد مارس 27, 2011 12:03 pm من طرف ويبقى الايمان

» تعالو نشوف فوائد قيام الليل ادخلو بسرعه
الأحد مارس 27, 2011 11:57 am من طرف ويبقى الايمان

» عش 0000 ابتسم0000 سامح
الجمعة مارس 25, 2011 4:53 pm من طرف نسيم الآيمان

» حكم واقوال جميلة
الجمعة مارس 25, 2011 1:17 pm من طرف لؤلؤة الايمان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
لؤلؤة الايمان
 
soso
 
دنيا المحبة
 
عين فى الجنة
 
نسيم الآيمان
 
ويبقى الايمان
 
عاشقه الجنه
 
مريم يوسف
 
حفيدة عائشة
 
الزهرة البيضاء
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الجمعة يوليو 05, 2013 1:20 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 حكايه ليس لها تاريخ * عقوق الوالدين *حصرى*

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة الايمان
المديرة العامة
avatar

عدد المساهمات : 231
تاريخ التسجيل : 05/03/2011
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: حكايه ليس لها تاريخ * عقوق الوالدين *حصرى*    الجمعة مارس 11, 2011 5:13 pm

السلام عليكم

حكايه ليس لها تاريخ * عقوق الوالدين *

من القضايا المهمة فى حياتنا انشغال الناس بالدنيا أكثر من الأزم فهم ينشغلون عن رعاية آبائهم وأمهاتهم ، هذا الأمر كل منا له فيه نصيب

معين ، وتوزيع المحبة داخل قلب الإنسان هو توزيع للرحمة التى أودعها الله تعالى فى قلوبنا ولا تنزع الرحمة إلا من شقى ولا توضع إلا

فى قلب تقى فصار الناس على حالتين : تقى ، وشقى .

هذا المعنى تحدث عنه القرآن العظيم فى سورة الأحقاف فى قوله تعالى

قال تعالى: (وَوَصّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاَثُونَ شَهْراً حَتّىَ إِذَا بَلَغَ أَشُدّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]

ووصينا الأنسان أن يحسن فى صحبته لوالديه براً بهما فى حياتهما ، وبعد مماتهما ، فقد حملته أمه جنياً فى بطنها على مشقة وتعب

وولدته على مشقة وتعب أيضاً ، ومدة حمله وفطامه ثلاثون شهراً ، وفى ذكر هذه المشاق التى تتحملها الأم دون الأب ، دليل على ان

أن حقها على ولدها أعظم من حق الأب ، حتى أذا بلغ هذا الإنسان نهاية قوتة البدنية والعقلية ، وبلغ أربعين سنة دعا ربه قائلاً : ربى

ألهمنى أن أشكر نعمتك التى أنعمتها على وعلى والدى ، وأجعلنى أعمل صالحا ترضاه ، وأصلح لى فى ذريتى ، إنى تبت إليك من ذنوبى

وإنى من الخاضعين لك بالطاعة والمستسلمين لآمرك ونهيك ، والمنقادين لحكمك

إذن بداية الهداية أن تقول : يا رب أوزعنى الشكر أى أعنى على الشكر ، لأن الشكر يحتاج إلى معونة

قال تعالى: (قَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]

النعمة على الإنسان لا تكون تامة إلا اذا دعا لوالدية ، أنت يا رب العالمين أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه أنت

وليس يرضينى أنا ، ثم يستكمل القرآن الكريم هذ الدعاء الشريف

قال تعالى: ( وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرّيّتِيَ إِنّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 15]

وتلك ثلاث مراحل إيمانية لا يكتمل إيمان الانسان إلا باكتماالها بالدعاء لنفسه ، والدعاء لذريته ليكون هذا العبد التقى من أوائك الذين تقبل

الله منهم أحسن ما عملوا قال تعالى: (أُوْلَـَئِكَ الّذِينَ نَتَقَبّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُواْ وَنَتَجَاوَزُ عَن سَيّئَاتِهِمْ فِيَ أَصْحَابِ الْجَنّةِ وَعْدَ الصّدْقِ الّذِي كَانُواْ يُوعَدُونَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 16]

أولئك الين نتقبل منهم أحسن ما عملوا من صالحات الاعمال ، ونصفح عن سيئاتهم ، فى جملة أصحاب الجنة ، هذا الوعد الذى وعدناهم به

هو وعد الصدق والحق الذى لا شك فيه .
.....

وغير التقى هو الشقى ، والشقى صورة موجودة فى حياتنا وهى نوعية الشباب المتقلب بين الاستقامة ، والاعوجاج ويحرص أبواه

على أن يكون مسلماً مؤمناً ، موحداً وعلى أن يصلى ويتزوج ويأخذ نصيبه وحظه من متع الحياة الدنيا وفى الآخرة ، ولكنه حريص على

متعته فى الحياة الدنيا دون أنتظار الآخرة ، وبالتالى يتقلب إلى المعصية ، ويسئ إلى أبيه وأمه ويزجرهما ولا يعرف أنه بذلك يسيئ

الى نفسه .

وكذلك الذى يعضب على أمه ويشتد على امه إرضاء لزوجته والإنسان الذى لا يحسن فى توزيع المعاملة والرحمات بين أمه وزوجته ، فكلام

زوجته مصدق وكلام امه مكذب هذه المرتبه غير إيمانية ومرتية غير كريمة والقرآن الكريم ألمح إليها فى مواطن عدة منها قوله تعالى

قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوَاْ إِنّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلاَدِكُمْ عَدُوّاً لّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُواْ وَتَصْفَحُواْ وَتَغْفِرُواْ فَإِنّ اللّهَ غَفُورٌ رّحِيمٌ) [سورة: التغابن - الأية: 14]

يا ايها الذين آمنوا بالله ورسوله ، إن من ازواجكم وأولادكم أعداء لكم يصدونكم عن سبيل الله ، ويثبطونكم عن طاعته ، فكونوا منهم على حذر

ولا تطيعوهم ، وإن تتجاوزوا عن سيئاتهم وتعرضوا عنها ، وتستروها عليهم ، فإن الله غفور رحيم ، يغفر لكم ذنوبكم ، لانه سبحانه عظيم

الغفران واسع الرحمة .

أى عندما تفضل زوجتك على أمك صرت داخلاً فى إطار العداوة ، وإنما المحبة والرحمة أن تعطى لهذه حقها ولهذه حقها ، الزوجة لا

يهضم حقها والأم لا يهضم حقها ، إنهما حقان غير متعارضان فمحبة الأم أو الرأفة بالأم هى محبة فطرية غير متكلفة ، ومحبة الزوجة

غير فطرية فيها تكلف ، لأن الاساس فى حياة الإنسان هو أمة وليست الزوجة ، بالتالى القرآن الكريم حريص على تأكيد هذا المعنى

فالأم إلى زوال طال العمر ام قصر ، وبالتالى هى كم تعيش معك ؟ قليل ، أما الزوجة أذا شاء الله تكون معك كثير

قال تعالى: (وَالّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفّ لّكُمَآ أَتَعِدَانِنِيَ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغثِيَانِ اللّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَيَقُولُ مَا هَـَذَآ إِلاّ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 17]

والذى قال لوالدية إذ دعواه الى الإيمان بالله والإقرار بالبعث : قبحاً لكم أتعداننى أن أخرج من قبرى حياً ، وقد مضت القرون من الأمم

من قبلى ، فهلكوا فلم يبعث منهم أحد ؟ ووالداه يسألان الله هدايتة قائلين له : ويلك ، آمن ، وصدق واعمل صالحاً ، إن وعد الله

بالبعث حق لا شك فيه ، فيقول لهما : ما هذا - الذى تقولانه - إلا ما سطره الأولون من الأباطيل منقول من كتبهم .

وليس هناك لين ولا رحمة وأصعب الكلمات للأب وللأم هى الكلمات التى فيها زجر والتى تظهر الغضب على وجه الابن

عندما يتكلم ، والكلام ليس متجهاً الى الرجال فقط وإنما إلى البنات - أيضا - فالبنت التى لا تعطف على أمها وتحاول أن يكون همها

فى هذه الحياة أن ترضى زوجها ، وأن ترضى أولادها وأذا جاءت الأم لكى تزورها فإنها تعجل من خروجها من المنزل وتحتال عليها

بالاف حيلة وتقول : البيت ضيق وكذا وكذا ، والذى قال لوالدية : أف لكما كل هذه النوعيات موجودة فى حياتنا

قال تعالى: ( أَتَعِدَانِنِيَ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغثِيَانِ اللّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنّ وَعْدَ اللّهِ حَقّ فَيَقُولُ مَا هَـَذَآ إِلاّ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 17]

إن الأم تبكى لكى يؤمن ابنها وكذلك الأب حزين جدا ومنقبض أن ابنه ليس على حالة إيمانية طيبة .. وهما يقومان أنصاف الليالى ويقولان

يا رب اهدلى ابنى ، يستغيثان بالله ربنا سبحانه وتعالى وفى الوقت نفسه يخوفانه من ربنا .. ويلك احذر ( ويلك آمن ) آمن ليس

مطلق الإيمان ولكم آمن بالله تعالى وبر بوالديك لانك أذا أطعت والديك فى طاعة الله تعالى آمنت ، ويلك ويلك آمن إن وعد الله حق

فيقول : ما هذا إلا اساطير الأولين . إنكار هذه الاية فيه إشارة الى قضيتين خطيرتين جدا

، الأب يقف فى مكان فيه نور فيه جمال ن والأبن يقف فى مكان فيه ظلام الأب يشد أبنه إلى النور والأبن متمسك بالظلام يريد أن يبقى

فى الظلام ويريد أن يموت على ظلام وعلى الضلال الذى هو عليه ن وكثيرون من هؤلاء يتهكمون بأبائهم وأمهاتهم ، إذا كانوا يصلون

أو يقرءون فى المصحف ويقولون : المصحف سيفعل لكم ماذا أو الصلاة ؟

فحالتكم على ما هى عليه ماذا تغير فيكم ؟ فصار عاقاً مجرد أنه يراجع أباه وامه فى الكلام ، صوته يكون أعلى من صوتيهما هذا عقوق

، فما بالك أن يستنكر عليهم هذه الطاعة ، فصارت معصية وجحود وربما كفراً للنعم التى أنعم الله تعالى بها على هذا الولد أو البنت

فنتعلم من هذا ونصر على بر الوالدين

**لؤلؤة الايمان**

_________________
Smile Smile Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loaloaaleman.ahlamountada.com
 
حكايه ليس لها تاريخ * عقوق الوالدين *حصرى*
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لؤلؤه الايمان :: منتدى الاستقبال والعلاقات العامة والمناسبات الاسلامية :: قسم المنوعات :: حكايات ليس لها تاريخ-
انتقل الى: